تويتر

امتدت فترة التوقف لمدّة ساعة تقريبًا

توقفت شبكة التدوين المُصغّر تويتر مساء أمس الخميس، 4 فبراير/شباط، مُؤقتًا عن العمل حسبما أبلغ الكثير من المُستخدمين حول العالم على موقع DownDetector.

ويُستخدم موقع DownDetector من قبل المُستخدمين للتبليغ الفوري عن حالات توقف المواقع والتطبيقات عن العمل لمعرفة فيما إذا كان التوقف داخلي من جهاز المُستخدم، أو يعود لأسباب مجهولة يُعاني منها الكثير من المُستخدمين.

وامتدت فترة التوقف لمدّة ساعة تقريبًا، تاركةً 50% من مُستخدمي تطبيق الشبكة على أندرويد، و8% من مُستخدمي التطبيق على آيباد، و41% من مُستخدمي الشبكة على المُتصفح دون إمكانية الإطلاع على آخر التغريدات أو نشر تغريدات جديدة.

ويضع توقف خدمات تويتر المُفاجئ الشبكة الاجتماعية في مأزق، خصوصًا أنها عانت سابقًا من خلل تقني في 19 يناير/كانون الثاني المُنقضي عصف بها بشكل كامل وأدى إلى توقفها عن العمل.

ولم تُعاني الشبكة الاجتماعية لوحدها من هذا التوقف، حيث توقفت في نفس اليوم متاجر آبل الإلكترونية عن العمل، إضافة إلى بعض خدماتها السحابية. كما عانت جوجل من هذه المشاكل مع بداية شهر فبراير الجاري.

وتسعى تويتر في الآونة الأخيرة بالعودة بضراوة إلى المُنافسة مع الشبكات الاجتماعية مثل فيس بوك، وانستاجرام، خصوصًا أن خدماتها لم تعد تحظى باستخدام الكثير من المُستخدمين إذا ما قُورنت بشبكات وتطبيقات ثانية، ولهذا السبب تعمل بين الفنية والأُخرى على تجربة مزايا جديدة لتوجيه الانظار إليها.

يُذكر أنه وعلى الصعيد المالي تُعاني شبكة تويتر أيضًا، فمع بداية العام الميلادي الجديد نزل سعر السهم الواحد إلى أدنى مُعدّل له مُنذ طرح أسهمها في سوق الأوراق المالية عام 2013.

فراس اللو

مُدوّن ومطور مواقع وتطبيقات للأجهزة الذكية، مؤسس موقع بديل أول موقع عربي للبحث عن بدائل البرامج والتطبيقات.