يستعين الباحثون بمعهد مكغفرن التابع لمعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا، بأحدث تقنيات تصوير المخ بالأشعة للتعرف على الأطفال الأكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب قبل الإصابة به. وتقول منظمة الصحة العالمية إن ما يقدر بنحو 350 مليون شخص من مختلف الأعمار يعانون من الاكتئاب، وهو اضطراب عقلي خطير يؤثر على جميع الأنشطة الحياتية للمريض وقد يؤدي إلى الانتحار في حالاته الحادة.

وتضمنت الدراسة مجموعتين من الأطفال يمثل أفراد المجموعة الأولى من هم عرضة بصورة كبيرة للإصابة بالاكتئاب بسبب التاريخ الأسري فيما تمثل المجموعة الثانية من هم أقل عرضة للإصابة. وتم تصوير المخ لأطفال المجموعتين بالأشعة المقطعية لرصد أي اختلافات بينهما في نشاط المخ.

وأوضحت النتائج تباينات كبيرة في وظائف المخ بين المجموعتين بما ينبئ بأن المجموعة الأكثر عرضة ستصاب بالاكتئاب مستقبلا. وقال الباحثون إن تفهم كيفية تأثير الاكتئاب على المخ سيؤدي في نهاية المطاف لخيارات علاجية أفضل لمن هم عرضة للإصابة.

ا.ف/ ط.أ (رويترز)