لحقت الكثير من الشائعات بمعالجات ميديا تيك deca-core Helio X20 SoC في الفترة الأخيرة، التي تشير الى ارتفاع حرارة هذه المعالجات، على الرغم من تأكيد الشركة على أفضل أداء وجودة في تصميم هذه المعالجات.

MediaTek-X20-chip

انطلقت العديد من الشائعات مؤخرا التي تؤكد على ارتفاع حرارة رقاقة معالج Helio X20 من ميديا تيك، حيث اكدت المصادر أن شركاء ميديا تيك MediaTek من صانعي الحاسبات والهواتف الذكية مثل شركة لينوفو Lenovo، HTC الى جانب شركة Xiaomi تخلوا عن فكرة استخدام معالجات ميديا تيك بسبب ارتفاع حرارة هذه المعالجات.

وقد حاولت شركة MediaTek الرد بشكل سريع على هذه الادعاءات عن طريق عرض مفصل لكيفية إدارة معالجات X20 للطاقة في الأجهزة، وقد استشهدت شركة MediaTek بأحد حلفائها Weibo التي مازالت الى الان تحرص على اختيار معالجات ميديا تيك، دون ظهور أي مشاكل أو شكاوى من ارتفاع الحرارة.

أكدت أيضا الشركة على أن معالجات Helio X20 المميزة بالقدرة على تعطيل اثنين من Cortex-A72 ثنائي النواة، عند وصول الحرارة في المعالج الى حد معين، أي يمكنها أن تكون بقدرة معالجات octa-core A53 في أسوأ الحالات.

وقد صممت معالجات X20 من اثنين من وحدة معالجات Cortex-A72 المركزية مع أعلى أداء، وCortex-A53 ثماني النواة التي تعطي طاقة أقل، مع الجيل الجديد من معالج الرسوم Mali-T8XX الذي يعتقد أنه Mali-T880MP4، كما تتميز معالجات Cortex-A72 بتصميم ذو كفاءة وقوة أكثر من A57، وهو ما يقلل نسبة تعرضها لارتفاع الحرارة، الا أذا كانت شركة ميديا تيك واجهت مشكلة في تنفيذ تصميم المعالجات، تصميم MediaTek للمعالج 20nm، يعطي المعالج قوة أداء أفضل بنسبة 20 % أكثر من معالج A57.

أما معالج A72 فهي 16nm، مع خاصية توفير استهلاك الطاقة، مع ذاكرة وصول عشوائي reckons، وسعة 2.5 جيجا هيرتز، وقد اختارت ميديا تيك MediaTek سرعة 2.5 جيجا هيرتز peak clock في معالجات Helio X20 مما يجعلها معالجات جيدة، حتى مع 20nm.

Helio X20

وتستخدم رقاقات معالج ميديا تيك الأخرى 28nm، مع core أعلى لهذه المعالجات، ومساحة أكبر من silicon في معالج الرسوم ستطلب بالضرورة توزان في استهلاك الطاقة، وتعد هذه المواصفات في تعطيل النوى هي أحد المواصفات التي اعتدنا على ظهورها في الهواتف الذكية، وهو أحد التصاميم المقبولة في المعالجات.

تعطيل مجموعة كاملة من A72 في معالج X20 عند وصول المعالج لأعلى أداء له هو أيضا من المواصفات المعقدة، التي ستكون ملحوظة بالتأكيد عند انخفاض أداء الهاتف، لكن الى الأن لا يمكن معرفة حدود هذه المعالجات لتصل الى ارتفاع الحرارة، كما لا يمكن التنبؤ بعدد المرات الذي سيتم توقف النوى في هذه المعالجات، وما إذا كانت هذه التجربة ستؤثر على المستخدم.

في النهاية مازال أداء هذه المعالجات متروك الى تجربة المستخدم ، فقد توفر هذه المعالجات أداء مميز كما تعد شركة ميديا تيك، أو ما إذا كانت هذه المعالجات هي اختيار الشركات المصنعة للهواتف المتوسطة فقط، لذا بعد شائعات ارتفاع حرارة هذه المعالجات، علينا في النهاية انتظار تجربة المستخدم للهواتف التي ستعمل مع هذه المعالجات، والتي ستطرح في الأسواق خلال هذا العام.