فبراير يجلب الأموال على لامودي، ففي فبراير من العام الماضي حصلت على 17.8 مليون دولار كتمويل يهدف للتوسع في الأسواق الناشئة. وفبراير هذا العام يجلب لها أكثر من 32 مليون دولار.

هذا التمويل الجديد جاء من عدة جهات مثل مجموعة Tengelmann المتخصصة في التجزئة، ومجموعة Holtzbrinck الأوروبية المتخصصة بالاستثمار في الشركات الناشئة، وحتى مجموعة Asia Pacific Internet Group التابعة لشركة روكيت انترنت المالكة لمنصة لامودي.

ومن خلال عمل لامودي في عدة أسواق مختلفة حققت نمواً قوياً في أعمالها العام الماضي بلغ 460%.. وستستخدم المنصة هذا التمويل للتوسع في الأسواق الرئيسية التي تخدمها مثل أمريكا الجنوبية وآسيا.

وتهدف لامودي لبناء أكبر منصة عقارية من الفلبين إلى المكسيك. وهذا التمويل الجديد سيساعد الشركة تحقيق هذا الهدف بوقت أقصر حسب الشريك المؤسس كيان مويني. وأضاف بأن استحواذات المنصة العام الماضي في الأسواق الناشئة جعلها تحقق مركز متقدم في تلك الأسواق.

وإنطلقت لامودي قبل ثلاث أعوام فقط وتخدم اليوم 34 دولة بشكل خاص في الأسواق الناشئة.