بدأ اهتمام فوكسكون التايوانية بشركة شارب اليابانية العريقة منذ العام الماضي، حيث جرت مباحثات بين الطرفين لاستحواذ الأولى على الأخيرة أملًا في تنشيطها وإعادتها مرة أخرى إلى الأسواق، بدلًا من الخسائر المتتالية التي تواجهها الشركة اليابانية بمفردها.

ويبدو أنّ عرض فوكسكون كان مُقنعًا. فطبقًا لتقرير خرج اليوم من صحيفة محلية هناك، بدأت شارب في اتخاذ الخطوات الأخيرة لإنهاء واستكمال الاستحواذ بالكامل بمقابل مالي يصل إلى 5 مليار دولار.

وكانت شركة شارب رائدة في مجال الالكترونيات فيما مضى -وقتما كانت الشركات اليابانية مُهيمنة على الأسواق- لكن مع تصاعد شركات كورية وصينية مثل سامسونج وإل جي وهواوي ولينوفو، أصبحت المنافسة صعبة للغاية ولم تستطيع شارب التكيُّف مع الوضع التنافسي الجديد لتواجه الكثير من الخسائر.

وتهتم الشركة اليابانية حاليًا بصناعة الإلكترونيات المُوجهّة للعائلة مثل أجهزة المنزل المختلفة والتلفازات وغيرها، وتنتشر في العديد من الأسواق عبر شراكات مع شركات محلية.

المصدر