كوماتسو هي ثاني أكبر شركة معدات بناء في العالم، هذه العلامة التجارية اليابانية الموقرة ذات خبرة 94 سنة من تاريخ بيع الرافعات الشوكية والجرافات للعملاء في جميع أنحاء العالم. ولكن في بلدها الأصلي، كوماتسو تسعى جاهدة لمعالجة مشكلة شيخوخة السكان، وهو اتجاه نتج عنه عدد قليل من العمال الشباب المتاحين لتشغيل آلاتها.


ونتيجة لسعي اليابان لإنهاء أعمال البناء استعدادًا لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية عام 2020، يعتقد الخبراء أن البلاد ستواجه عقبة خطيرة. وقال مارتن شولتز، وهو خبير اقتصادي في معهد بحوث فوجيتسو في طوكيو لموقع بلومبرغ: “النقص في اليد العاملة في صناعة البناء والتشييد قد يصل إلى مستوى الأزمة في السنوات القليلة المقبلة”.

للتغلب على هذه المشكلة، بدأت كوماتسو بخدمة جديدة اسمها البناء الذكي، حيث استخدمت فريقًا من طائرات من دون طيار لمسح مجارف الصخور ودفع الأوساخ من دون مشاركة البشر وراء عجلة القيادة، من خلال رسم خريطة للمنطقة ثلاثية الأبعاد وتحديث البيانات في الوقت الحقيقي لتتبع كميات كبيرة من التربة والإسمنت تتحرك حول الموقع.

استخدمت كوماتسو طائرات بدون طيار من شركة أمريكية ناشئة اسمها سكاي كاتش skycatch، ليس هذا وحسب بل استثمرت 25 مليون دولار أمريكي كاستثمار رئيسي من التمويل الذي تخطط الشركة لاستخدام للتوسع العالمي والأبحاث والتطوير.

هذه الشراكة ستفيد كوماتسو من خلال:

  1. تأجير معدات البناء لعملائها من أجل أداء الأعمال بدلًا من بيعها.
  2. استخدام الموظفين في التشغيل عن بعد لإتمام العمل: حيث يبقى موظف أو اثنين في الموقع للسيطرة إذا كان هناك شيء يذهب على نحو خاطئ.

قبل أن تنتقل إلى استخدام طائرات بدون طيار، قامت كوماتسو بتجربة الروبوتات (الشاحنات، الجرافات، والحفارات)، لكن جميعها تفتقر إلى القدرة على رؤية وفهم البيئة المحيطة بها بما يكفي من الدقة لتكون مفيدة بمفردها. لذلك سوف تستخدم كوماتسو أيضًا فرقًا من الموظفين المساحين لإنشاء خرائط مفصلة ودقيقة للغاية من موقع العمل، وهي العملية التي خلفت الكثير من مجال للتحسين. يقول شيكاشي شيكي، المدير التنفيذي لشعبة البناء الذكية كوماتسو: “لأنه لا يمكن إجراء مسح التضاريس بدقة عالية، ما يؤدي إلى العديد من المواقع هو الهامش 20% – 30% من خطأ في حجم التربة بعد اكتمال البناء”.

مع طائرات بدون طيار سكاي كاتش، تقول كوماتسو أنها خفضت بشكل كبير هامش الخطأ، وكذلك خفضت نسبة كبيرة من الوقت اللازم لإكمال خريطة الموقع. يقول كينيشي نيشيهارا، مدير مشروع مع تقسيم البناء الذكية: “مع الأسلوب السابق أو التقليدي فإنه يأخذ حوالي أسبوعين في المتوسط لمسح قطعة معينة من الأرض. وفي الوقت نفسه مع سكاي كاتش فإنه يمكن أن يكون بشكل كامل خلال يوم واحد أو حتى 30 دقيقة فقط.”


تقع شركة سكاي كاتش في وادي السليكون في سان فرانسيسكو، ولكن قررت أن تركز أعمالها بشكل كامل تقريبًا على السوق اليابانية. حيث بالنسبة للرئيس التنفيذي لشركة سكاي كاتش كريستيان سانز “الأنظمة في الولايات المتحدة تجعل من الصعب أن تعمل بطريقة مستقلة تمامًا، وبحيث يجعل من الصعب للحصول على القيمة الكاملة من طائرات بدون طيار”، ويقول أيضًا: “وفي بلد مثل اليابان الذي يواجه مشكلة النقص في اليد العاملة، هناك اعتراف واضح وتقدير لما يمكن لهذه الطائرات بدون طيار القيام به. على عكس من أماكن أخرى، حيث الناس لا تزال حذرة بشأن التعاون مع الروبوتات لأداء وظائفهم التي تم التعامل معها عادة من قبل البشر”.

هذا المقال يعبر عن رأي كاتبه ولا يعبر بالضرورة عن ساسة بوست