كشفت شركة "ياهو" عن خسائر بمقدار 4.4 مليار دولار خلال الربع المؤخر من العام، معلنة أنها ستسرّح 15 في المائة من موظفيها في خطة لإعادة الشركة "إلى نمو يتراوح بين المتوسط والمرتفع" خلال العامين المقبلين.

وذكرت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، أن تسريح موظفي الشركة يأتي انبثاقاً من رؤية المديرة التنفيذية، ماريسا ماير، بأن الشركة بحاجة إلى موظفين أقل وأكثر تركيزاً، وأن ذلك يمكن أن يساهم في حل مشاكل تراجعها.

وسيؤدي هذا القرار بالتسريح إلى تقليص عدد موظفي الشركة من 1600 شخص إلى 9 آلاف موظف، ويتوقع القائمون بأن تساعد هذه الخطوة في توفير 400 مليون دولار لهذا العام.

كما ستعمل الشركة على بيع عدد من براءات الاختراع غير الإستراتيجية وعدد من العقارات، التي يمكنها أن تعود على الشركة بمليار دولار أمريكي.

وقد انخفضت الأسهم بمقدار 2 في المائة، في وقت تصارع فيه "ماير" للحصول على أداة أخرى لتحسين الوضع بالشركة وسط محاولات من مجلس الإدارة ومالكي الأسهم لأخذ الأمور من تحت سيطرتها.