مايكروسوفت تعلن الاستحواذ على لوحة المفاتيح الشهيرة SwiftKey

أعلنت شركة مايكروسوفت منذ قليل رسميًا عن استحواذها على شركة “سويفتكي” SwiftKey المطورة للوحة المفاتيح الشهيرة على الأجهزة الذكية، وذلك بعد ساعات قليلة من نشر صحيفة “فايننشال تايمز” أنباء عن الصفقة، التي لم يُكشف عن تفاصيلها المالية.

وأوضحت شركة البرمجيات الأميركية في منشور لها على مدونتها أن هذه الصفقة تأتي في إطار إستراتيجية رئيسها التنفيذي ساتيا ناديلا الذي يسعى لجعلها شركة تركز على الإنتاجية ومنصة للأجهزة المحمولة والحوسبة السحابية.

وقالت مايكروسوفت “في هذا العالم الذي يركز أولًا على الحوسبة السحابية والأجهزة المحمولة، تتماشى تقنية سويفتكي مع رؤيتنا لتقديم تجارب حوسبة أكثر شخصية. وهي تدعم طموحنا في إعادة اختراع الإنتاجية من خلال الاستفادة من السحابة الذكية”.

ومن جانبهما، قال جون رينولدز وبن ميدلوك، مؤسسا “سويفتكي” في منشور لهما على مدونة الشركة إن هناك مئات الملايين من المستخدمين الذين يستعملون لوحة المفاتيح خاصتهم عبر الأجهزة الذكية، بما في ذلك نظامي أندرويد وآي أو إس.

وأضافا أن لوحة المفاتيح التي بدآ تطويرها قبل نحو 8 سنوات، وفرت على مستخدميها قرابة 10 تريليونات نقرة مفاتيح، عبر 100 لغة، مما وفر أكثر من 100,000 سنة من زمن الكتابة.

وكانت الشركة أطلقت لوحة المفاتيح خاصتها، التي تملك حاليًا أكثر من 300 مليون مستخدم حول العالم، أول مرة لنظام التشغيل أندرويد التابع لشركة جوجل في عام 2010، ثم وفي أقل من سنتين وصلت إلى نظام “آي أو إس” المشغل لأجهزة شركة آبل الذكية.

وأوضحت مايكروسوفت أنه وبموجب الصفقة سينتقل موظفو شركة “سويفتكي” إليها. وأكدت أن هذا الاستحواذ هو التزام منها لجلب برمجياتها وخدماتها إلى كافة المنصات.

يُشار إلى أن مايكروسوفت كانت قد بدأت منتصف كانون الثاني/يناير المنصرم اختبار لوحة مفاتيح خاصتها “ورد فلو” Word Flow على أجهزة آيفون، والتي تعد أسرع لوحة مفاتيح في العالم، حيث توفر خاصية الكتابة دون رفع الإصبع عن الشاشة، بالإضافة إلى معالج ذكي وسريع للاقتراحات يسمح بتشكيل جمل كاملة ومترابطة من خلال كتابة بعض الأحرف فقط.

أحمد الخضر

محرر مختص بالشؤون التقنية في موقع البوابة العربية للأخبار التقنية