نشرت قناة "بي أف أم تي في" الفرنسية تقريرا حول ضرورة انتباه الأشخاص لما ينشرونه على شبكات الإنترنت، خاصة على مواقع التواصل الاجتماعي؛ لأن كل ما ينشر من الممكن أن يستخدم ضدهم عندما يتم التقدم لأي العمل.

وقالت القناة، في التقرير الذي ترجمته "عربي21"، إنه خلال سنة ونصف، فقد تم توجيه حوالي 350 ألف طلب إلى "غوغل" لإزالة محتوى يتعلق بملعومات عن الشخصية، لأن أصحاب العمل أصبحوا اليوم يتصفحون الصفحات الشخصية للباحثين ويستخدمون محرك البحث من أجل التعرف على أي شيء سلبي يخص طالب الوظيفة، وخاصة عبر المواقع المصممة للمهنيين. إلا أن "غوغل" رفضت حوالي 60 في المئة من طلبات الإزالة.