جوجل

تضررت شريحة لا تتجاوز 0.018% من إجمالي المُستخدمين

توقفت ظهر اليوم 1 فبراير/شباط بعض خدمات جوجل عن العمل لفترة من الزمن وذلك للمرّة الثانية خلال أسبوع واحد بعدما عانت خدمات الشركة من اضطرابات في العمل يوم الثلاثاء 26 يناير/كانون الثاني المُنقضي.

ولاحظ مُستخدمون في أماكن مُتفرّقة حول العالم انقطاع بريد جي ميل ومُستندات جوجل Google Docs عن العمل مما دفعهم لنشر تغريدات عبر تويتر مُستخدمين الوسم #GmailIsDown بسبب عدم توفر أية معلومات حول سبب الانقطاع، لتُحدّث جوجل فيما بعد صفحتها الخاصّة بحالة خدماتها وتُعلن عن بعض المشاكل.

وقالت جوجل إن خوادمها تعُاني من مُشكلة أثّرت على إمكانية استخدام بريد جي ميل، حيث تضررت شريحة لا تتجاوز 0.018% من إجمالي المُستخدمين مع وعود بحلّ المُشكلة بأسرع وقت مُمكن. وحدّثت الشركة بعدها بدقائق حالة الخدمات قائلةً إنها تعتذر عن المشاكل التي أدّت إلى فقدان الاتصال وأكّدت أن جميع خدماتها المُتضررة عادت للعمل من جديد لجميع المُستخدمين.

وذكرت الشركة الأمريكية داخل صفحة حالة الخدمات أن كل من بريد جي ميل، ومستندات جوجل، وجوجل درايف، بالإضافة إلى Sheets، وSlides، وDrawings توقفت عن العمل لفترة بسيطة، وهي نفس الخدمات التي عانت من مشاكل الثلاثاء الماضي.

ولا يُعرف حتى الآن السبب وراء هذا النوع من الانقطاعات حيث لم تذكر جوجل أية تفاصيل باستثناء الإقرار بالمشاكل التقنية والعمل على حلّها فوريًا.

يُشار إلى أن بعض التغريدات ذكرت أن موقع يوتيوب توقف عن العمل في نفس فترة انقطاع تلك الخدمات، إلا أن جوجل لم تُعلّق أبدًا على تلك التغريدات.

فراس اللو

مُدوّن ومطور مواقع وتطبيقات للأجهزة الذكية، مؤسس موقع بديل أول موقع عربي للبحث عن بدائل البرامج والتطبيقات.