تخطت الحصة السوقية لأحدث أنظمة تشغيل مايكروسوفت ويندوز 10 كل من ويندوز إكس بي الذي كان مسيطراً لأكثر من عقد وحتى ويندوز 8.1.

بحسب بيانات NetMarketShare فإن ويندوز 10 حصته السوقية من الانتشار 11.85%، في حين أن إكس بي تراجع إلى 11.42% وأقل منه ويندوز 8.1 بحصة 10.40%. من المثير للإهتمام أن إكس بي القديم لايزال منتشر أكثر من 8.1 الحديث وهذا يعود لتواجده على أجهزة الشركات وحتى الصرافات الآلية.

بالطبع لايزال ويندوز 7 صاحب نصيب الأسد ويسيطر وحده على أكثر من نصف السوق بحصة سوقية 52.47% ومع ذلك يلاحظ هبوط تدريجي في حصته وهذا منطقي كون ويندوز 10 متاح مجاناً.

وبالنظر إلى أنظمة ماك فإن هناك نمو في حصة النسختين 10.10 و 10.11 من نظام OS X لتصل حصتهما الإجمالية إلى 5,77%. أما لينكس فإن كل التوزيعات تشكّل 1.7% من السوق فقط. وبهذا يكون ويندوز متواجد على أكثر من 90.6% من الحواسيب.

والمثير للإهتمام أن بعض الأنظمة القديمة مثل فيستا و NT و ويندوز 2000 لايزال لديها تواجد وإن كان ضعيف ومحدود للغاية يصل في حالة فيستا إلى 1,69% وهو أقل قليلاً من كل توزيعات لينكس.