Image copyright Getty Image caption منظمة الصحة العالمية تتوقع إصابة أربعة ملايين شخص بزيكا في الأمريكتين هذا العام

تعقد منظمة الصحة العالمية اجتماعا طارئا لمناقشة الانتشار "الكاسح" لفيروس زيكا.

وسيقرر الاجتماع المنعقد في جنيف ما إذا كان سيُعلن عن حالة طوارئ عالمية.

وقال مسؤولون في المنظمة الأممية إن زيكا يتحول "من تهديد متوسط إلى معدل من المعدلات المقلقة."

ولا تظهر أية أعراض على المرضى لكن الفيروس ارتبط بالإصابة بتشوهات في المخ لدى الآلاف من حديثي الولادة في أمريكا الجنوبية.

وسيعتبر الإعلان عن حالة طوارئ عالمية فيروس زيكا تهديدا عالميا خطيرا وسيؤدي إلى ضرورة إرسال الأموال والموارد والخبراء المختصين لمكافحة الأزمة في أمريكا الجنوبية والمختبرات حول العالم.

وتخضع حملات منظمة الصحة العالمية لمراقبة مكثفة بعد مواجهتها تفشي فيروس إيبولا في أفريقيا الوسطى.

وتعرضت جهودها لمنع انتشار الفيروس لانتقادات واسعة واعتبرت متأخرة للغاية في الإعلان عن حالة طوارئ آنذاك.

مديرة منظمة الصحة العالمية، مارغريت تشان

مستوى القلق مرتقع مثل مستوى الغموض الذي يكتنف الفيروس."

وفي الأسبوع الماضي، قالت مديرة منظمة الصحة العالمية، مارغريت تشان "مستوى القلق مرتفع مثل مستوى الغموض" الذي يكتنف الفيروس.

وأضافت "هناك أسئلة كثيرة نحتاج إلى بعض الإجابات عليها."

وأوضحت أنه جراء "كل هذه الأسباب قررت تشكيل لجنة طوارئ."

وقالت "أطلب من اللجنة استشارتها بشأن المستوى المناسب لحجم القلق الدولي والتدابير الموصى بها التي يتعين اتخاذها في الدول المتضررة وأي مكان آخر."

ومنذ اكتشاف الفيروس الذي ينتقل عبر البعوض في البرازيل في مايو/ آيار 2015، انتشر الفيروس في أكثر من 20 دولة أخرى.

"ملايين الإصابات"

Image caption مديرة منظمة الصحة العالمية تقول إن هناك أسئلة كثيرة تحتاج لإجابات سريعا

وأكثر ما يثيرالقلق هو الزيادة الكبيرة في معدلات الإصابة بتشوهات حجم الرأس – وهي ولادة الرضع برؤس صغيرة على نحو غير طبيعي - وكذلك الإصابة بمتلازمة غيلان باريه التي تسبب اضطرابات عصبية.

ولم تبثت حتى الآن العلاقة بين الفيروس وتلك التشوهات، لكن تشان قالت إنها علاقة "يشتبه فيها إلى حد كبير" وتعد مصدر "قلق بالغ".

وحذرت من أن الوضع يمكن أن يزداد سوءًا في ظل "توقعات بأن تسبب ظاهرة النينو المناخية من أسراب البعوض بصورة كبيرة في بعض كثير من المناطق."

وتوقعت المنظمة الأممية بالفعل أن أربعة ملايين شخص قد يصابون بفيروس زيكا في الأمريكتين هذا العام.

ولا يتوقع أن تعلن منظمة الصحة العالمية ما إذا كان زيكا سيتسبب في حالة طوارئ عالمية حتى الثلاثاء على الأقل.