لم يكن الربع الأخير من عام 2015 بمثابة فترة جيدة للعملاقة الكورية، حيث أعلنت سامسونج مؤخرًا عن نتائجها المالية للأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي، التي كشفت عن انخفاض حاد في صافي الأرباح. ووفقًا للتقرير، كان هناك انخفاض بنسبة 40%، مُقارنةً بالفترة نفسها من العام الماضي.

حققت سامسونج خلال الربع الأخير إيرادات بلغت 44.08 مليار دولار، و5.07 مليار دولار من الأرباح التشغيلية. مما يعني أن إيرادات الشركة السنوية كانت بنحو 165.90 مليار دولار، مع 21.84 مليار دولار في الأرباح التشغيلية. وهذه الأرقام أقل من العام السابق، لكن هناك العديد من العوامل المؤثرة، بما في ذلك انخفاض أسعار النفط، وارتفاع قيمة العملة الكورية الجنوبية، بالإضافة إلى الصعوبات الاقتصادية في بعض الأسواق.

وكانت الشركة عادة تحقق أرقامًا إيجابية في قسم أشباه الموصلات – الذي يشمل المعالجات، وذاكرة الوصول العشوائي، وغيرها -، إلا أن هذه المرة لم تأتِ حتى لمساواة الأداء الضعيف الحاصل في سوق الكمبيوتر والمحمول على حدٍّ سواء.

وبالمُناسبة، كانت الهواتف الذكية مسؤولة عن النتائج الأسوأ في أرباح الشركة. واستراتيجيتها لتغيير هذا الوضع هو المزيد من التركيز على البرمجيات، وكذا على خدمات النظم البيئية/الإيكولوجية.

على الرغم من تلك الأرقام، لا تزال سامسونج واثقة من أن نتائجها المالية ستتحسَّن في المُستقبل، فهل هذه الثقة بناء على شيء في جعبتها، أم مجرد عبارات لعدم تثبيط محبيها؟ ستكشف الأيام المقبلة عن الإجابة.

المصدر: The Verge

تابِع @entrprnrshp

ريادةعلى Google+