تسعى جوجل Google خلال المرحلة المقبلة إلى طرح أفكار جديدة للوصول لإنترنت أسرع، وذلك وفقا لتقرير تم نشره من قبل الجارديان، حيث تختبر تقنية بث إشارات الأنترنت من خلال طائرات بدون طيار تعمل مدعومة بالطاقة الشمسية وذلك بميناء أمريكي تابع لولاية نيو مكسيكو.

والمشروع الذي يحمل أسم SkyBender يهدف إلى اختبار عدة طائرات بدون طيار تستخدم موجة البث الإذاعي، حيث أن نقل ملليمتر يحتاج إلى تردد 28 جيجا هيرتز، وعلى الرغم من أن هذا المعدل أقصر من التكنولوجيا الحالية 4G، فإن السرعة ستكون لا تصدق، ونظريا تقنية موجات المليمتر يمكنها نقل جيجا متعددة من البيانات في الثانية الواحدة وهو ما يعتبر أسرع 40 مرة من النظام الحالي في شبكات 4G LET.

وتقنية موجة الملليمتر التي تعمل من خلال طائرة بدون طيار تحلق عاليا، سيمثل تحديا كبيرا بالنسبة لشركة جوجل Google، التي تعمل في الوقت الحالي على إمكانية الوصول لتعديلات أكثر، مثل استخدام تقنية المستشعر متعدد المراحل.

وفي الوقت الحالي يعتبر المشروع نظري إلى حد كبير، ويعد SkyBender هو جزء صغير من مشروع جوجل الذي يضم مشروع Loon، وهو قسم أخر من تجارب جوجل لتقديم إنترنت أسرع، وتحمل جوجل تصريح من لجنة الاتصالات الفيدرالية لمواصلة تجاربها من خلال الطائرات بدون طيار حتى شهر يوليو القادم.