استغنت شركة Essential اليوم عن ما يعادل 30% من طاقمها العامل البالغ 120 موظفاً، حيث شمل التقليص موظفي قسم المبيعات والتسويق وتصنيع الأجهزة، ولا يعد هذا الأمر مفاجئاً لشركة عانت من عدة أزمات منذ إطلاق جهازها الأول الذي لم يرتقي لنسبة مبيعات عالية ولا حتى طبقت الغرض الذي أعلن عنه مؤسس الشركة أندي روبن في الكشف عن قدرات نظام أندرويد بشكل متكامل ومغاير لتجربة الهواتف الأخرى، كونه يعتبر أحد المؤسسين للنظام وعليم بخباياه.

وتأتي عملية التقليص هذه عقب أزمات دبت بالشركة وحالت دون إطلاقها لنسخة ثانية من هاتفها الذكي حيث ألغت خطتها في هذا المجال، وأوقفت أيضاً تطوير مساعد منزلي منافس لكل من أمازون ايكو وقوقل هوم.

وقالت المتحدثة باسم شركة Essential في رسالة الكترونية أنهم يأسفون لتأثير هذا القرار على زملائهم المسرحين وأنهم يفعلون ما بوسعم لمساعدتهم في مهنهم المستقبلية، مضيفةً على أنهم واثقين بأن تركيزهم على منتجهم سيساعدهم في الوصول لمنتج سيغير القواعد بالنسبة للمنتجات الاستهلاكية.

ومن المعلوم أن هاتف الشركة PH-1 الذي أطلقته لم يلاقي رواجها كبيراً ورغبة واسعة في اقتنائه، وبرجع ذلك لسعره العالي بالإضافة لكونه عاني من عدد من الأخطاء البرمجية، ويبقى الأمل للشركة في التعويل على هاتفها الجديد صاحب الشاشة الصغيرة المدعم بالذكاء الاصطناعي في قادم الأيام، والذي أشرنا له في وقت سابق ، لعل ذلك يكون السبيل لكي تحفظ لها مكاناً على الأقل بين الشركات المصنعة لهواتف أندرويد.