بعد الخلافات الداخلية التي طالت فيسبوك وشركاتها، أعلن الأسبوع الماضي مؤسسا إنستقرام كيفن سيستروم ومايك كريغر عن تركهما لمنصبيهما والبحث عن تحدي جديد في حياتهما، لكن قبل خروجها الرسمي كان عليهما اختيار رئيسًا جديدًا للشركة، وهو ما حصل مع تعيين أدم موسيري.

وجاء اختيار كيفن سيستروم ومايك كريغر للرئيس الجديد بناءً على تجربته السابقة رفقتهما، حيث أنه كان يشغل منصب رئيس المنتجات في الشركة، وتم ترقيته للمنصب الجديد لإكمال نجاح التطبيق.

كان أدم موسيري قد بدأ حياته كمصمم حر، ثم انضم إلى فيسبوك في 2018، وقد استطاع الترقي في وظيفته داخل الشركة من التصميم إلى إدارة المنتجات، ثم في قسم الأخبار والهواتف، وبعدها انضم إلى إنستقرام في منصب مدير المنتجات. أما الآن فسيكون رئيسًا للشركة ومشرفًا على أقسامها وجميع الرؤساء الأخرين.