قالت الشركة يوم الثلاثاء إنها باعت 41.3 مليون جهاز ايفون في الربع الثالث من السنة المالية. و يعتبر هذا الأداء ليس سيئاً بالنسبة للأداء الذي كان موجودة في السوق منذ ستة أشهر تقريباً، و على الرغم من أن التحليلات أخطأت التقدير الإجمالي البالغ 41.8 مليون وحدة، و ذلك وفقاً لـ Toni Sacconaghi، المحلل في شركة Sanford C. Bernstein ، باعت الشركة 41.03 مليون جهاز في نفس الربع و ذلك مقارنة بالعام الماضي.

و على الرغم من أن مبيعات ايفون لم تكن مفاجئة، إلا أن توقعات شركة آبل للإيرادات في الربع الأخير تجاوزت توقعات المحللين، مثلما كانت مبيعات الربع الثالث و الأرباح  للسهم. و يشير الربع الرابع الذي كان أقوى من المتوقع إلى أن أبل لديها طموحات كبيرة لأجهزة ايفون القادمة. و الجدير بالذكر أن أسهم أبل قد قفزت من 3.6 في المئة الى 197.14 دولار في تعاملات ما بعد الاغلاق.


اعلان



و قال كوك أن إيرادات الربع الثالث هي بمثابة الربع السابع على التوالي من النمو المتسارع لشركة أبل، كما يعتبر الربع الرابع على التوالي لنمو مزدوج و الذي يصنف كأقوى معدل نمو في الأرباع الـ11 الماضية.

عندما يتعلق الأمر بالربع الثالث من السنة المالية، و الذي يغطي الأشهر الثلاثة التي انتهت في 30 يونيو، هي تعتبر أصغر نتائج لشركة أبل من حيث المساهمة في المبيعات السنوية، و بحلول الوقت الذي تنتهي فيه كل دورة في شهر يونيو، أصبحت أحدث هواتف آبل بالفعل عمرها تسعة أشهر. على سبيل المثال مثال تم إطلاق iPhone 8 و iPhone 8 Plus في سبتمبر 2017.

و في هذه الأثناء، تبدو الأمور مختلفة بعض الشيء لأن شركة آبل بدأت في بيع جهاز iPhone X بعد ستة أسابيع من وصول إصدار 8 و 8 Plus إلى السوق.

و مع جهاز iPhone X، أعادت أبل تصميم هاتفها الذكي الرائد للمرة الأولى منذ ثلاث سنوات، حيث تخلصت من زر الشاشة الرئيسية لتوسيع الشاشة التي تعمل باللمس و إضافة تقنية Face ID جديدة. حيث تم وصف iPhone X بأنها مستقبل الهاتف المحمول. و توقع المحللون أن هذا الهاتف ستعيد تنشيط سوق الهاتف الذكي، و التي شهدت تراجع على المستوى العالمي و ذلك بسبب احتفاظ المستخدمين بأجهزتهم لفترة أطول.

و كان جهاز iPhone X هو جهاز أبل الأكثر مبيعاً من حين وصوله إلى المتاجر في 3 نوفمبر حتى نهاية الربع الثالث من العام المالي، و و ذلك على الرغم من أنه كان أغلى هاتف من إنتاج شركة أبل عند الإطلاق. قفز متوسط ​​سعر بيع هواتف ايفون في الربع الثالث إلى 724 دولار مقارنة 606 دولار في العام الماضي.

و يتطلع مراقبو السوق الآن إلى أجهزة ايفون التالية. حيث من المتوقع أن تقدم آبل ثلاث هواتف جديدة في سبتمبر، بما في ذلك إمكانية وجود نموذج أكبر بكثير من جهاز iPhone X والآخر أقل تكلفة بكثير.