وفقًا لـ The Bellالكورية، يتطلع نائب رئيس مجلس إدارة شركة سامسونج، إلى دمج لسلسلة هواتف سامسونج الرائدة Galaxy S مع Galaxy Note. حيث أن هناك العديد من الأسباب التي تجعل هذا منطقيًا.

أولاً، يستحوذ البائعون الصينيون على حصة ضخمة من حصة سامسونج في السوق في الجزء الخاص بالهواتف من الفئة المنخفضة و المتوسطة، في حين يبحث المستخدمون عن النماذج الرائدة و التي دائما ما تكون مرتفعة الأسعار.


اعلان



ثانيا، منذ العام الماضي، لا يوجد فارق كبير واضح يجعل المستخدمون يحرصون على أمتلاك هاتف Note8 بدلا من الاستقرار على هاتف +Galaxy S8.

و الجدير بالذكر متوقع أن يحدث نفس الشيء هذا العام مع هاتف Note9 و +S9 إذا تبين عدم وجود فوارق واضحة بين الهاتفين. و تفيد التقارير أن شركة سامسونج تدرك ذلك حيث حددت هدف لمبيعات هاتف Note9 و التي تقدر ببيع 12 مليون وحدة مقارنة بـ 11 مليون وحدة بالنسبة لهاتف Galaxy Note8.

وأخيرًا، يبدو أن هذا يتماشى مع التقارير السابقة التي أفادت أن سامسونج سوف تطرح ثلاثة نسخ مختلفة لهاتف Galaxy S10 و هاتف +S10 التي تحمل شاشة أكبر.

لذا إذا قررت شركة سامسونج السير في هذا الطريق، يمكننا أن نتوقع أن يأتي +Galaxy S10 مع الميزة الأكثر شهرة لسلسلة هواتف Note ألا و هي تقنية القلم S Pen.

هذا يعني أن المستخدمين الذين يبحثون عن تجربة S3 الكلاسيكية الرائدة سوف يذهبون إلى هاتف S10 العادي، و أما للذين يريدون توفير بضع المال سيختارون هاتف S10 ذو الفئة الاقتصادية. أما مستخدمين هاتف Note سيحصلون على هاتف +S10.

و سوف يؤدي هذا القرار إلى توفير كبير في المال كان يصرف على التطوير و التصميم و التصنيع. كما سيتيح دمج سلسلة الهواتف توفير فرصة لهاتف Galaxy X اللاعب الرئيسي القادم في هواتف سامسونج.