أعلنت منصة نون للتجارة الإلكترونية عن إطلاقها وحدتي أعمال جديدتين في الصين بهدف توسيع عملها إلى مناطق جديدة في أسيا، حيث تهدف من هذه الخطوة توفير موردين جدد للمنصة لتوفير المزيد من الخيارات للزبائن ونقل الأعمال لمناطق أخرى.

وقامت نون بفتح وحدة أعمال لها في جمهورية الصين الشعبية وأخرى في هونغ كونغ للوصول للمزيد من الموردين وخاصة للمنتجات الغذائية كون الصين السوق الأبرز للتجارة الإليكترونية عالمياً. كما عقدت شراكة مع شركة أخرى لتوفير خدمات الدفع الإليكتروني لتسهيل التعاملات ونقل الأموال مع المستخدمين.

وتسعى الشركة إلى التوسع في منطقة الشرق الأوسط في دول مثل باكستان كما هو الحال مع دول شمال أفريقيا، وهو ما يعني المزيد من الطلب على المنتجات مما يتطلب توفير المزيد من البضائع على المنصة.

ومن جانبه، قال محمد العبار مؤسس المنصة “نتطلع إلى الشراكة مع كبرى العلامات التجارية ومنصات التسوق في الصين لتوسيع دائرة أعمالنا وتوفير المزيد من المنتجات لزبائننا في الشرق الأوسط.”

كانت الشركة قد بدأت أعمالها في بداية العام الماضي وشهدت صعوبة في المنافسة خاصة بوجود منصات مثل سوق، لكنها بدأت بفرض تأثيرها بعد ذلك.

يُذكر أنها قد أعلنت عن شراكة قبل نحو شهرين مع eBay لتوفير جميع المنتجات الموجودة على المنصة الأمريكية لزبائن نون في الشرق الأوسط.