تتواصل في المغرب ردود الفعل الشعبية، والحقوقية، وحتى شبه الرسمية الرافضة لوجود الصهيوني «عمير بريس»، نائب رئيس الوزراء، ووزير الدفاع الإسرائيلي السابق 2006- 2007. بقلب البرلمان المغربي الغرفة الثانية (مجلس المستشارين) يوم الأحد الماضي للمشاركة في المناظرة البرلمانية الدولية حول موضوع «تسهيل التجارة والاستثمارات في المنطقة المتوسطية وإفريقيا».

من قدم الدعوة لعمير بيريس سفاح قانا؟

وجد «ابن شماس» رئيس مجلس المستشارين عن حزب «الأصالة والمعاصرة المعارض» نفسه أمام فوهة بركان، داخل البرلمان حينما انبرى الفريق البرلماني لنقابة الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، للتعبير عن رفض وجود الوفد الإسرائيلي بقيادة عمير بيريس، ومقاطعة كلمة الرجل الذي ينحدر من مدينة «أبي الجعد» المغربية، حيث كان مسقط رأسه سنة 1952، والتي كانت تتواجد بها طائفة يهودية مهمة قبل إعلان قيام الدولة العبرية سنة 1948.

وأمام هذا الارتباك الرسمي، بادر ابن شماس إلى تعليل وجود وزير الدفاع الإسرائيلي، معتبرًا الدعوة من اختصاص اللجنة المنظمة وليس شخصه ولا صفته، واتهم بعض وسائل الإعلام المغربية –في إشارة إلى تلك المحسوبة على حزب العدالة والتنمية الحاكم، التي اتهمته صراحة بالتطبيع العلني مع إسرائيل- بالصيد في الماء العاكر كما جاء في «بيان» قدم فيه العديد من التوضيحات، والتجليات المرتبطة بزيارة الوفد الصهيوني.

نفس الاتهامات سرعان ما تم تصويبها نحو الحزب القائد للائتلاف الحكومي (العدالة والتنمية) أيضًا، وبحدة مضاعفة، عقب نشر رئيس مجلس المستشارين للبيان الذي يؤكد فيه أن مشاركة الوفد الإسرائيلي تمت بموافقة جميع الفرق بالغرفة الثانية، ما جعل قواعد الحزب وبعض المتعاطفين معه تخرج عن صمتها.

البيان الذي تفاعل معه العديد من المهتمين، ورواد وسائل التواصل الاجتماعي تفهمه بعض النشطاء، لكنه في نظر كثر لن يعفيه من الأخلاقية والقانونية، لأن الأمر بالنسبة لهم يتعلق بـ«مجرم حرب»، وخطوة تتعارض مع الضمير الجمعي للمغاربة الرافضين للتطبيع، كيفما كانت مبرراته ومدخلاته.

رفض شعبي

وفي نفس السياق نظم «الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع»، وقفة احتجاجية أمام مقر البرلمان بالرباط، حضرها نشطاء ينتمون لـ 14 هيئة من اليمين واليسار، ضمن الائتلاف، ومتضامنون آخرون مع الشعب الفلسطيني، للتنديد بمشاركة وفد برلماني صهيوني، والاحتجاج على «إصرار الدولة على التطبيع مع الكيان المجرم احتقارًا لمواقف الشعب المغربي وقواه الحية» على حد تعبيرهم كما جاء في البيان الذي نشر على موقع أكبر تكتل إسلامي معارض، جماعة العدل والإحسان.

تحرك قانوني 

ومن الناحية القانونية أكد المحامي والحقوقي الشهير «خالد السفياني»، أن فريقًا من المحامين المغاربة، المنضوي تحت لواء مجموعة العمل الوطني من أجل فلسطين، وضع شكاية جديدة في محكمة الاستئناف بالرباط ضد عمير بيريتس، وذلك بناءً على الشكايات المرفوعة ضده في عدد من المناطق، باعتباره مجرم حرب.

المجرم عامير بيرتس الذي انتفض في وجهه نواب الكونفدرالية وطردوه من البرلمان دفاعا عن شرفنا وصونا لحقوق الشهداء والمضطهدين…

Geplaatst door Said Mabchour op maandag 9 oktober 2017

وقال السفياني، في تصريح لـوسائل إعلام مغربية إنه يأمل في أن تتحرك النيابة العامة وتبحث مع «بيريتس» في موضوع الشكاية الموضوعة ضده والأفعال المنسوبة إليه، لا سيما وأن له جنسية مغربية.

" class="fb-xfbml-parse-ignore">

ذ.خالد السفياني عضو فريق المحامين لمجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين في تصريح بشأن الشكاية التي تم تجديد وضعها ضد الإرهابي الصهيوني عمير بيريتس وزير الحرب الصهيوني السابق الذي يتواجد بالتراب الوطني في "ضيافة" مجلس المستشارين بالرباط .للتذكير هناك شكاية موضوعة لدى الوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بالرباط منذ تاريخ 2006 تاريخ العدوان إلى لبنان و ارتكاب هذا المجرم لمجزرة ملجأ "قانا" و مقتل العشرات من بينهم أكثر من 35 طفل

Geplaatst door ‎مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين بالمغرب‎ op maandag 9 oktober 2017

وأردف المتحدث ذاته قائلًا، إنه وكل المغاربة الأحرار أصيبوا بصدمة كبيرة بسبب هذا الفعل الشنيع، حيث شاهدوا مجرم الحرب وقاتل الأطفال في البرلمان، والحال أن مكانه الطبيعي هو السجن وليس أي مكان آخر. وتابع أن «هذا من أكبر وأخطر المجرمين في العصر الحديث، يقتل بدون رحمة، يرتكب أي مجزرة وهو يضحك، إنه رجل حرب وعدوان وليس سلام كما يدعي من يدافع عنه».

مفارقة عجيبة.. الوفد الفلسطيني عارض الاعتراض على بيريس

وفي خطوة مفاجئة وغير مفهومة حسب العديد من المتتبعين المغاربة والفلسطيينين على حد سواء، تلقى العديد باستهجان تام ما تداولته قناة «i24news» الإخبارية الإسرائيلية الناطقة باللغة العربية، من أن الوفد الفلسطيني المتواجد في الرباط رفض وعارض طرد البرلماني الإسرائيلي «عمير بيريس» من اجتماع اللجنة البرلمانية المتوسطية المنعقد بالبرلمان المغربي.

שלום לכולם – קודם כל הכל בסדר. תודה למסמסים ולמתקשרים הרבים על הדאגה והאיכפתיות. כמה מילים בעקבות הפרסומים בכלי התקשור…

Geplaatst door ‎עמיר פרץ Amir Peretz‎ op zondag 8 oktober 2017

وافتتح صحافي القناة الموجهة للعالم العربي تقريره بـ «الفلسطينيون يحمون الإسرائيليين من طرد مغربي غاضب على ممارستهم في قطاع غزة والضفة الغربية، مشهد أثار حفيظة الموقف الفلسطيني، وأعجب الشارع الإسرائيلي…».

ارتياح شعبي عربي ليقظة المغاربة

ومن جهته تلقى الشارع العربي بارتياح كبير، نبأ اعتراض النواب المغاربة على حضور الوفد الصهيوني، وأثنوا على يقظة المجتمع المغربي، وشدة ارتباطه بالقضية الفلسطينية، وهو ما فسره الانتشار الكبير جدًّا لفيديو الواقعة في وسائل التواصل الاجتماعي على نطاق جد واسع من المحيط إلى الخليج كالنار في الهشيم.

" class="fb-xfbml-parse-ignore">

#عاجل: قبل قليل في البرلمان المغربي .إفشال زيارة الصهيوني مجرم الحرب عامير بيريس في #المغرب .

Geplaatst door ‎غزة الآن – Gaza Now‎ op zondag 8 oktober 2017