يحققون فى حصول شركات تجارية على بيانات لمستخدمى الفيسبوك للاستفادة منها فى ترويج منتجاتها أو خدماتها، ولم نسمع عن تحقيق حول حصول حكومات على المعلومات نفسها للاستفادة منها فى أداء وظائف نعرف القليل عنها، وما نعرف أغلبه لا يعجبنا.
***
لا جديد فى سعى الحكومات لجمع المعلومات عن أعدائها وجيرانها فى الخارج ومواطنيها فى الداخل. قرأت فى بداية حياتى العملية عن التعليمات التى كان يتلقاها مبعوثو الدول فى العصور القديمة لتنفيذ مهام متوسطة أو طويلة الأمد لدى بلاط دولة أو دول أخرى. مطلوب فى المبعوث لتسهيل مهمة الحصول على المعلومات أن يكون أولا: رشيق القوام، متقنا لغة القوم الذين نزل فى ضيافتهم، جذابا فى لفتاته وتعليقاته، وآسرا للانتباه، وقوى الملاحظة، وسريع البديهة، وخفيف الظل، ومتنوع الهوايات، وأنيق المظهر، ورفيع الذوق فى الملبس والمأكل. بمعنى آخر مطلوب أن تتوافر فيه كل الخصال والصفات التى تجعله مرغوبا لدى نساء القصر ليجلسن إليه ويستمتعن بطلاقة لسانه وعذوبته وليقصصن على مسامعه أخبارهن التى هى أخبار السياسة العليا كما تتردد على الآرائك فى غرف النوم والصالونات وعلى جنبات قاعات الملك وإدارة شئون الدولة. مكافأته الكبرى من عاصمة بلاده تصل إليه يوم ينجح فى عقد مصاهرة على البعد بين العائلتين الحاكمتين فيصير انتقال المعلومات أكثر سلاسة وأقل خطورة.
***
مطلوب أيضا أن يتوافر فى هذا المبعوث، أى فى دبلوماسى العصور القديمة، أن يكون بارعا فى قراءة الأرقام وتحليلها وأن يكون كريما إلى حد السخاء. إذ أن إحدى أهم مهامه «الدبلوماسية» أن يحصل لبلاده على المعلومات الممكنة عن حال الصادرات والواردات كمؤشر على وضع اقتصاد الدولة المبعوث إليها وقوائم السلع المتبادلة مع الدول الأخرى كمؤشر عن حال الأمن القومى ومستلزماته من أسلحة ومخزون أغذية للطوارئ وصعود وانحدار التحالفات مع دول الجوار. المبعوث مكلف تحديدا بإقامة علاقة متينة مع الموظف الكبير المنوط به إدارة جمارك الدولة، مع إدراك قوى بأهمية الحصول على جميع المعلومات الشخصية عن هذا المسئول، معلومات عن مستوى معيشته وعلاقاته النسائية وحجم ممتلكاته وعمق ثقافته واتساع دوائر علاقاته فى المجتمع وبخاصة مع مواقع اتخاذ القرارات العسكرية والاقتصادية. لا يجوز للشخص الذى اختير ليكون مبعوثا للإمبراطور أو الملك لدى بلاط أجنبى أن يبخل بأفخر الهدايا وبالمال الوفير على مدير الجمارك فى الدولة المضيفة، فالرجل يجلس فوق كنز من المعلومات ولا شك أنه دفع أموالا طائلة ليحصل على هذا المنصب ويسعى لاستردادها مضاعفة.

***
فى مراحل أخرى من تاريخ السعى وراء المعلومات عن أهل الجوار والعداء اهتم ملوك وأباطرة ورجال دين عبر القرون بجمال المدن وهندسة شق القنوات وأحدث تكنولوجيات توصيل المياه لقصور الطبقة الراقية. حدث فى وقت من الأوقات أن كانت المعلومات المتوخاة عن مهندس مدن أو موسيقار أو رسام أكثر إلحاحا من معلومات مطلوبة عن قائد عسكرى أو متمرد سياسى أو قائد تنظيم عصابى.
***
كانت للمعلومات منذ القدم أهمية خاصة، ولكن لم تصل الأهمية فى أى عصر من العصور إلى أهميتها فى هذه الأيام التى نعيشها أو نعيش بعضها. نشبت فى الأزمنة الماضية حروب بين طوائف ضمن الدين الواحد قتل فيها عشرات الملايين. نشبت ودارت بسبب خلاف حول نقطة أو أخرى فى سيرة شخص. مرات كان الشخص المختلف على سيرته نبيا من الأنبياء ومرات أخرى كان زعيما سياسيا أو قائدا عسكريا. قامت إمبراطوريات ودول على سيرة بعينها وقامت أخرى على سيرة مختلفة لرجل مقدس أو رجل أسطورة. سمعت فى الأرجنتين أكثر من سيرة حياة للسيدة إيفا بيرون. سمعت سيرة حياة القديسة إيفا بيرون وسيرة حياة الفاسقة إيفيتا دوارتى وسيرة حياة الفتاة الريفية البريئة الساعية لوظيفة فى محطة إذاعة صغيرة حيث التقت بمن حملها إلى قصور الحكم. اختلفت السير وبسبب الخلاف حول هذا الاختلاف لم تعرف الأرجنتين سلاما لعشرات السنين.
***
أسمع الآن أن سيرة حياة أقرباء وأصدقاء تباع لمن يشترى فى صيغ متباينة، منذ أن سيطرت على سوق المعلومات شركات بعدد أصابع اليد الواحدة كلها رائدة فى مجال توريد الإنترنت عن طريق الشبكة العنكبوتية. كنا سذج. تصورنا أن الأمر لم يخرج عن محاولة من جانب شركات مجتهدة تسعى لتقديم خدمات عاجلة ومتفرقة لحكومات فى حاجة ماسة لمعلومات عن أشخاص بعينهم، وتنتهى الحاجة بالحصول على المعلومة واستخدامها فى غرض بعينه. لم ينتبه كثيرون إلى أن بعض شركات الإنترنت مجتمعة صارت أقوى نفوذا وثراء من عشرات الدول. راحت جميعها تجمع معلومات عن الأفراد، عن بعض الأفراد وبعد قليل عن كل الأفراد ترشو حكومات بعينات من هذه السير والمعلومات الذاتية أو بالقليل من بنودها مقابل غض النظر عن التهرب من ضرائب ومخالفة بعض أنظمة الأمن القومى. لم تنتبه الحكومات إلى خطورة ما يحدث إلى أن وقع المحظور. إذ انكشف أن أجهزة حكومية اخترقت حواجز هذه الشركات العظمى وفرضت عليها أو دفعت مبالغ لتنفذ سرا إلى قلب مصادر المعلومات. نفذت فزيفت معلومات ما شاءت أن تزيف وأبقت أخرى على حقيقتها ما شاءت أن تبقى ثم وجهتها نحو وجهات معينة. هدفها كان ولا زال الفوز فى معركة من معارك السياسة وسباقات القوة الدولية.
***
كنا سذجًا أو لم يكن فى أيدينا ما نفعله لإنقاذ تاريخنا الشخصى من أن يكون مطية لشره أو طموحات أجهزة حكومية وشركات لا ترحم. وفى الأجل المنظور لن يكون. هل سيتاح لفرد ذات يوم الإمكانات اللازمة ليحافظ على معلومة تخصه من أن تصل إلى من يقف على الرصيف ليبيعها لمن يدفع أعلى سعر؟ أعرف أصدقاء من أعمار متفاوتة يتمنون لو استطاعوا أن يخفوا عن الوجود بحثا أو دراسة أعدوها قبل عشرات السنين فنشرت. كل منهم له أسبابه ولن يتحقق لأى منهم ما يريد. أعرف كثيرين غافلين عن حقيقة أنهم عند رحيلهم لن يستطيعوا أخذ جميع متعلقاتهم معهم ومنها المعلومات عنهم.
هناك فى مكان ما وزمن ما من سوف يريد شراء معلومة عنك تفيد بمن جلس إلى جانبك فى طائرة أقلتك قبل ثلاثين أو أربعين عاما. هناك فى مكان ما وزمن ما سوف يكون لكراسة رسم لطفل صار زعيما ثمن باهظ. سيرة حياة سيارة أو هاتف ذكى أدى لك عشرات المهام أو جهاز تلفزيون حفظ عن ظهر قلب قسمات وجهك ومواقفك مما تشاهد وأصوات فى غرفة فندقية قضيت فيها بعض ساعات غيابك عن بلدك وبيتك وكلمات قيلت فى لحظات انفعال أو احتياج أو تعاطف أو نفور وصرخات ألم أو إعجاب ورضاء أو تشجيع وتأييد أو احتجاج كلها وغيرها هى الآن معلومات معروضة ليشتريها غرباء لهم مصلحة فى واحدة أو أكثر من خصوصياتك.
***
أراكم تسعون وراء حكومات لاسترداد حقوق سياسية واجتماعية، فلنسعَ فى الوقت نفسه وراء ما هو أصعب. تعالوا نَسْعَ وراء شركات إنترنت لنسترد ما حصلوه من بيع معلومات تخصنا وما سوف يحصلون. تعالوا نفاوضهم على ميثاق شرف، ألا يعرضوا للبيع من معلومات تخصنا إلا ما نوافق على بيعه ونوافق على من يشتريه. ما قيمة ملكية فكرية أو عاطفية أو مادية لا يستفيد منها صاحبها أو يستفيد غرباء بينهم قراصنة أو أصحاب مليارات الدولارات أو أصحاب قوة ونفوذ.