قد يبدو السفر شاقًا للبعض، وقد تزداد المأساة عند افتقار المسافر لأمثل ما قد يحتاج إلى أن يعول عليه من نصائح قبل كل رحلة سفر.

لذلك سعيت جاهدًا في تلك المقالة إلى أن رصد أهم نصائح السفر الواجب اتباعها قبل وأثناء كل رحلة سفر، وذلك لجعل سفرتك يسيرة وخالية من أية متاعب أو عقبات تعكر من صفو رحلة غايتها التخلص من كل ما قد يسفر من وعن ضغوط في الأساس.

1- حدد غايتك قبل وجهتك

معرفة غاية رحلة السفر يساهم بشكل أساسي في تحديد طبيعة الوجهة الأنسب لتحقيق تلك الغاية. فمثلًا قضاء رحلة شهر عسل تختلف كليًا عن الذهاب في رحلة بغرض التسوق.

غايات قضاء رحلة ترفيهية تقضيها مع أسرتك، تحتم عليك اختيار وجهة مختلفة تمامًا عن تلك التي تخطط لقضائها مع أصدقائك. فالغاية هنا هي العنصر الرئيسي في تحديد وجهة سفرك. والأمر لا يقتصر فقط على طبيعة من يرافقونك، بل يعتمد أيضًا في الأساس على طبيعة الشخص ذاته وعلى رغبته في ممارسة نشاط معين وفي السفر إلى دولة تلبي حاجات ميوله الشخصية وتكون أفضل ما يوفر ما قد يرغبه المسافر سواء كان ذلك استجمام أو رؤية معالم تاريخية أو قضاء مغامرة شيقة.

2- تعلَّم بعض الكلمات من لغة الدولة التي تنوي السفر إليها

من أشهر الحواجز التي تَحُول دون حدوث اختلاط ثقافي هو حاجز اللغة، فبزوال اللغة تزول أحد أهم وأعمق سبل التواصل البشري. فحاجز اللغة يعيق فرصة تعرفك على شخص أو سؤال أيما أردت أينما وُجِدت وحينما رغبت. لذلك عليك تعلم بعض الكلمات البسيطة في حال عدم تحدثك للغة البلد التي تنوي التوجه إليها.

قد تتمثل تلك الكلمات البسيطة في «مرحبًا، كيف حالك، أريد، أين، كم سعر، شكرًا، إلخ…». علاوة على إضافتك إلى بعض المرادفات المُكَمِّلة للكلمات أو الضمائر سالفة الذكر إن لزم الأمر وذلك طبقًا لحاجتك.

فتلفظك بتلك الكلمات لن يُمَكِّنك فقط من التواصل مع أهالي تلك البلدان وإن كان بشكل بسيط، بل سيكسر أيضًا بينك وبينهم حاجزًا ثقافيًّا وستشعر ببهجتهم كلما تلفظت بإحدى تلك الكلمات بلغتهم.

3- احجز قبل سفرك بفترة

من أهم نصائح السفر الواجب اتباعها هي ترك متسع من الوقت بين موعد الحجز وموعد رحلة سفرك، فالأمور التي يمهد إليها ذلك بشكل جيد لا حصر لها، فذلك لن يفسح لك المجال لكي تنهي أوراقك المطلوبة بأريحية ويجعلك تتفادى أي ضغوط قد تطرأ بشكل غير متوقع فحسب، بل سيوفر عليك أيضًا أموالًا طائلة تزداد تقريبًا بشكل يومي كلما اقترب موعد حجزك لتذكرة الطائرة من اليوم الذي تود السفر به.

4- ابحث عن المطاعم المحلية المتوسطة

عادةً ما يتوافد السائحون على المطاعم الشهيرة والكبيرة، ولكن طبقًا لآراء أغلب المسافرين، فالمأكولات الشعبية أو المحلية مذاقها أفضل وأقرب لمذاقها الأصلي في المطاعم المحلية المتوسطة، ناهيك عن أن الأسعار منخفضة التكلفة في تلك الأماكن غير السياحية.

فلا تضيع على نفسك فرصة اكتشاف المذاق الأصلي والأدق لتلك المأكولات المحلية، حيث إن الطعام هو العنصر الذي يتمم عيش تجربة تذوّق الثقافة.

يمكنك إيجاد المطاعم المحلية تلك أينما تريد من خلال البحث بواسطة تطبيق خرائط جوجل أو من خلال استخدام تطبيق FOURSQUARE الذي يعرض مطاعم عديدة ومتنوعة، علاوة على عرضه إلى مختلف الأماكن الترفيهية الأخرى بشكل عام.

5- اختلط بسكان البلد

من أقيم وأهم نصائح السفر هي الاختلاط بأهالي الدول التي تنوي التوجّه إليها، حيث أن خلاصة الخبرات والتجارب يكمنوا في الاختلاط الثقافي والروحي والمعرفي بين البشر وبعضهم البعض.

فالبشر هم منبع الثقافة وهم من خلقوا الحضارة التي يسعى المرء للسفر إليها ورؤيتها، فكيف يمكن أن يتملكك شغف لزيارة تراث وتاريخ وحضارة دولة دون أن تُشْعَل داخلك رغبة الامتزاج مع روح صانعيها؟

فتعرُّفك إلى أشخاص جدد قد يكون أثمن ما ستجنيه من رحلة سفرك، علاوة على أن ذلك سيضفي على رحلتك متعة لا حد لها.

وفي النهاية النصائح المذكورة آنفًا هي مجرد مسعى لجعل رحلتك مكتملة الأركان لا يشوبها النقصان، فحاول أن تتبع منهم ما في وسعك، وزِدْ دائمًا إلى تلك النصائح من خلال البحث وسؤال من سبقوك في السفر عن نصائح سفر أخرى.