منذ فترة قمت بوضع ثيابي بالغسالة، وعندما أخرجتها كانت شبه رطبة. ولكن تفاجأت بوجود فوطة بها غائط لابنتي، عمرها 50 يوما، لكنني لم أرها إلا بعد أن وضعت الغسيل على السجاد والأرض، ومنشر الغسيل. هل انتقلت النجاسة إلى كل الأماكن أم لا؟ وكيف أنظف كل هذه الأماكن إذا انتقلت النجاسة لها؟ ساعدوني أرجوكم.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فإذا كان الماء المنفصل عن غسل تلك الثياب غير متغير بالنجاسة، فإنه لا يُحكَم بتنجس ما جاور تلك اللفوطة من الثياب، وغُسِل معها، وانظري الفتوى رقم: 170699.

وأما ما لاقى تلك الفوطة من السجادة ونحوها حال كونها مبتلة أو رطبة، ففي انتقال النجاسة إليه خلاف، وانظري الفتوى رقم: 116329، ورقم: 154941.

ويسعك الأخذ بقول من لا يرى انتقال النجاسة إذاً، والأحوط أن تغسلي ما تتيقنين ملاقاته لتلك النجاسة الرطبة، وما تشكين فيه فالأصل عدم تنجسه، وانظري الفتوى رقم: 128341.

والله أعلم.