إذا شككت أثناء الصلاة في مخرج الريح ما إذا كان من الدبر أم القبل. فهل أكمل الصلاة؟ أم أخرج لأتوضأ مرة أخرى؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:             

 فقد اختلف أهل العلم في خروج الريح من القُبُل هل ينقض الوضوء أم لا؟ وقد ذكرنا أن انتقاض الوضوء هو الراجح في هذه المسألة, كما سبق فى الفتوى رقم: 20868, والفتوى رقم: 164873

وبناءً على ما سبق, فإذا تيقنتِ من خروج ريح أثناء الصلاة, ولم تعلمي هل هي من القبل, أم من الدبر؟ فبادري بقطع تلك الصلاة, ثم تعيدين الوضوء والصلاة.

أما إذا كان الأمر مجرد شك, فاعرضي عنه, وأكملي صلاتك, ولا إعادة عليك.

والله أعلم.