زوجي لم يدخل علي، فهل يجوز لي أن أطلب الطلاق منه، لأنني بعيدة كل البعد عن حبه، وأنا ملتزمة أخاف على ديني، وزوجي ليس ملتزما ويختلف عني تماما، ولا أحس بالراحة معه، وحينما أحدثه عن شيء في الدين يستهزئ بي، وعدم التزامه يجعل قلبي ينفر منه؟.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن كان زوجك على الحال التي ذكرت من رقة الدين وعدم الاستقامة، فسؤالك الطلاق جائز بلا ريب، بل سؤال الطلاق في هذه الحال مندوب، قال المرداوي: إذا ترك الزوج حق الله، فالمرأة في ذلك كالزوج، فتتخلص منه بالخلع ونحوه.

وراجعي الفتويين رقم: 37112، ورقم: 116133.

والله أعلم.