أعرف شابًّا عمره 42 سنة، توفي مؤخرًا، وهو من أصحاب الإعاقة "تأخر شديد"، فهل سيحاسب بعد البعث أم لا؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فإن كان هذا الشخص قد بلغ عاقلًا، ثم زال عقله بجنون، أو نحوه؛ فإنه يحاسب على مقتضى الحال التي كان عقله عليها، وتنظر الفتوى رقم: 202135.

وأما إن كان بلغ زائل العقل بجنون، أو نحوه، فللعلماء فيه خلاف، والذي رجحه جمع من المحققين أنه إن كان لأبوين مسلمين، فهو من أهل الجنة، وقيل: إنه يمتحن في الآخرة، وتنظر الفتوى رقم: 290572.

وأما إن لم يكن زائل العقل أصلًا، فهو من جملة المكلفين.

والله أعلم.