ما هو حكم من عجز عن الكسب ولم يتسول؛ لأنه لم يمد يده حتى مات؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                  

فمن عجز عن التكسب, وليس لديه مال, فإنه يلزمه لأجل الضرورة التي هي البقاء على قيد الحياة.

وإذا ترك في هذه الحالة حتى مات, فإنه يأثم؛ لأنه تسبّب في إهلاك نفسه, جاء في الموسوعة الفقهية الكويتية: فإن خاف هلاكًا لزمه إن كان عاجزًا عن التكسب. فإن ترك في هذه الحالة حتى مات أثم؛ لأنه ألقى بنفسه إلى التهلكة، والسؤال في هذه الحالة في مقام التكسب؛ لأنها الوسيلة المتعينة لإبقاء النفس، ولا ذلّ فيها للضرورة، والضرورة تبيح المحظورات، كأكل الميتة. انتهى.

وراجع لمزيد الفائدة الفتوى رقم : 1519.

والله أعلم.