هل يحق لي أخذ أجر بدون علم صاحب العمل، عن عمل زميل لي في إجازة، تم تحميل أعماله بالكامل علي دون موافقتي، ودون أي مقابل. علما بأن صاحب العمل لا يعترف بذلك الحق، وعلما بأن العمل الزائد يأتي على حساب راحتي، وراحة بيتي وأسرتي؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإنه لا يحق لجهة العمل إلزام الموظف بأعمال زائدة عما هو متفق عليه في العقد، فإذا طلبت منك جهة العمل أن تعمل عملا إضافيا كهذا العمل الذي تذكر. فلك أن ترفضه إن شئت، وأما إذا قبلته مع علمك بأن جهة العمل لن تعوضك، فإنك تعتبر حينئذ في حكم المتطوع بالعمل الإضافي، ولا حق لك في التعويض عنه، كما سلف في الفتوى رقم: 334672.

والله أعلم.