أنا كثيرة الشك في الصلاة، أو كثيرة النسيان في الصلاة، والأمور الدنيوية، وأنسى هل سجدت سجدة ثانية أم لا، وحدث في صلاة أن شككت في موضعين، فمرة بنيت على الأكثر؛ لأنني كثيرة الشكوك، ومرة بنيت على الأقل؛ لأنني أشك أنها كذلك ـ وليس عن غلبة الظن ـ فهل تبطل صلاتي بذلك؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

ففي البداية: نسأل الله تعالى لك الشفاء العاجل مما تعانين منه, ثم إن كثير الوسوسة ـ بحيث تعتريه كل يوم ـ حكمُه أن يبني على الأكثر.

فمثلًا: إذا شككتِ هل سجدت سجدة واحدة, أو اثنتين، فإنك تعملين على أنك قد أتيتِ بسجدتين, لكنك إذا بنيتِ على الأقل وأتيتِ بسجدة ثانية, فإن صلاتك صحيحة في الحالتينِ, ولا إعادة عليك, وراجعي التفصيل في الفتويين رقم: 227710, ورقم: 345649

والله أعلم.