أعمل في مكان حكومي , ولي رصيد إجازات ـ 28 يوما ـ في السنة مقسمة إلى 7 أيام إجازات عارضة لا يشترط لها الاستئذان، و21 يوما إجازات اعتيادية يشترط الاستئذان في اليوم السابق للإجازة, ولا يصح قانونا أن يأخذ العامل ثلاثة أيام متتالية إجازة عارضة, وإنما يمكنه أن يأخذها إجازة اعتيادية، والذي يحدث عندنا أن موظف الإمضاء والرؤساء المباشرين في العمل يتساهلون في هذا الأمر، حيث يكتبون لمن غاب دون استئذان أنه قد أخذ إجازة اعتيادية بدلا من عارضة, ويفعلون ذلك لأسباب منها: أنه ربما يكون قد استنفد العامل إجازاته العارضة وما زال لديه رصيد إجازات اعتيادية, أو ربما يكون قد غاب ثلاثة أيام متتالية دون سابق استئذان، وهذا ما فعلته أنا شخصيا, حيث تغيبت عن العمل ثلاثة أيام متتالية دون سابق استئذان, ومع ذلك سجلتها إجازة اعتيادية, فهل يؤثر هذا الأمر على حِلّ الراتب الشهري؟ علما بأن هذا الأمر لا يؤثر على سير العمل إطلاقا.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فلا يؤثر ذلك على حل الراتب الشهري، لأنك تغيبت عن العمل من رصيد إجازتك فعلا، ولأن ذلك لا يؤثر على سير العمل إطلاقا ـ كما ذكرت ـ ولكن هذا لا يعني بالضرورة جواز هذا الفعل المذكور في ، فتعلق ذلك بالإثم وعدمه يكون باعتبار تخويل جهة العمل للرئيس المباشر وموظفي الإمضاء بالنظر في هذا الأمر وتقدير المصلحة فيه، فإن كان كذلك فلا حرج عليكم فيه، وإلا لم يجز لهم مخالفة نظم العمل الذي تعاقدتم عليه.

والله أعلم.