هل يجوز للمسلم الدعاء بالهلاك قبل والديه؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                 

 فإن الدعاء بالموت، جائز لمصلحة دينية, ومكروه في غير ذلك، يقول العراقي في طرح التثريب، بعد نقاش هذه المسألة: فظهر بذلك أن تمني الموت والدعاء به، جائز، إن كان لمصلحة دينية، وهو خوف الفتنة في دينه، أو الشوق إلى الله ورسوله، إن كان في ذلك المقام، ومكروه فيما عدا ذلك. انتهى.

ومن الأفضل في حق السائل أن يدعو بالدعاء المأثور: اللهم أحيني ما كانت الحياة خيرًا لي، وتوفني ما كانت الوفاة خيرًا لي.

ففي فتوى للشيخ سليمان بن عبد الله الماجد:  

س: أحسن الله إليك .. هل يجوز لي الدعاء بوفاتي قبل والديّ؟

 ج: الحمد لله أما بعد .. الأولى بالمسلم أن يحرص في هذه الحال على الدعاء بالمشروع، كقوله صلى الله عليه وسلم: "اللهم أحيني ما كانت الحياة خيرًا لي، وتوفني ما كانت الوفاة خيرًا لي"، وأن يدعو أن يختار له ولوالديه خير الدنيا والآخرة. انتهى. 

والله أعلم.