ما حكم قول الشخص عند سماع رنة الجوال: اللهم إني أسألك خير هذا الاتصال، وتكرار ذلك مع كل اتصال؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فهذا الدعاء لا بأس به، فلا حرج من ذكره، والدعاء به، لكن التزام الدعاء به عند كل اتصال، مما يشعر بكونه مسنونا، لا ينبغي؛ لأن تشبيه غير المسنون بالمسنون، يدخل في حد البدعة الإضافية، ومن ثم فيخشى أن تكون المواظبة على ترديد هذا الدعاء، والتزامه عند كل اتصال، مما يصدق عليه أنه من البدع الإضافية، ولتنظر الفتوى رقم: 55065.

 وأما إن كان يقول ما يقول على جهة التطير والتشاؤم برنة الجوال، فهذا أمر مذموم، وقد وردت نصوص كثيرة بالنهي عن التطير، والتحذير منه. وانظر الفتوى رقم: 14326.

والله أعلم.