في حال نزول دم الاستحاضة أثناء الصلاة، فهل أقطع الصلاة وأنظف أثر الدم وأعيد الوضوء؟ أم يكفي أن أتوضأ لكل صلاة ولا أكترث لما أشعر به من نزول دم أثناء الصلاة؟. وبارك الله فيكم.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن المستحاضة تتوضأ بعد دخول الوقت وتصلي ما شاءت، ولا يضرها ما خرج منها ولو كان ذلك أثناء الصلاة، لأن حكمها حكم دائم الحدث، ولأن الاستحاضة لا تمنع شيئا من العبادة أو غيرها مما يمنعه الحيض، وراجعي الفتوى رقم: 23740.

والله أعلم.