إذا دخلت مع الإمام وهو في ثانية الظهر أو العصر أو العشاء ـ وهي الأولى لي ـ وجلس لتشهده الأول، فهل أقرأ التشهد معه أم أسكت؟ أود منكم تبياناً للأقوال في المسألة؟. وبارك الله فيكم.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإنك إذا دخلت مع الإمام وهو في ثانية الظهر أو العصر أو العشاء, فإنه يستحب لك الإتيان بالتشهد موافقة لإمامك الذي يعتبر هذا التشهد هو الأول بالنسبة له, وراجع التفصيل في الفتوى رقم: 134995

والله أعلم.