السؤال:

امرأة أنجبت في المستشفى، وفي الوقت نفسه حصل لزوجها وهو في الطريق إليها في المستشفى حادث؛ توفي بسببه في نفس الوقت، فهل عليها عدة؟[1]

الإجابة:

عليها أن تعتد عدة الوفاة وهي أربعة أشهر وعشراً إذا كان موت زوجها بعد وضعها للحمل؛ لعموم قوله تعالى: {وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا} [سورة البقرة، الآية 234] الآية. والله الموفق.

 

[1] من ضمن أسئلة موجهة من (المجلة العربية)، أجاب عنه سماحته في 28/1/1417هـ.