حصلت على وظيفة عن طريق مسابقة، ولكنها كانت بالغش، فما حكم الراتب الذي أتقاضاه؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالغش ـ كما هو معلوم ـ لا يجوز، فعليك أن تستغفر الله تعالى وتتوب إليه منه، وأما الوظيفة التي حصلت عليها عن طريق هذه المسابقة، فلا يحرم عليك راتبها إن كنت كفؤا لها، وتقوم بالعمل المنوط بك على الوجه المطلوب دون قصور ولا تقصير. وراجع في ذلك الفتاوى التالية أرقامها: 24331، 51544، 65331.

والله أعلم.