أنا شاب أشعر في بعض الأحيان بنزول شيء غريب بعد التبول، أكون قد خرجت، وأنا أمشي يخرج شيء كأنه بول، لكن لا يوجد أثر بول على الملابس. فلا أعلم هل أعامله كمذي، أو بول وهو يخرج مرات بشكل متكرر في الأسبوع، والشهر، ينقطع فترة، ويعود فترة. فكيف أتعامل معه؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:                  

 فقد تبين لنا من خلال أسئلتك السابقة، أن الوساوس قد بلغت منك مبلغا عظيما, ولا علاج لحالتك إلا تجاهل تلك الوساوس, وعدم الالتفات إليها, ومما يدل على تمكن الوسوسة منك، قولك: "يخرج شيء كأنه بول، لكن لا يوجد أثر بول على الملابس" فلو خرج منك شيء حقيقة لوجدت أثره على ملابسك, ومن ثم فما تجده من قبيل الوهم, والطريقة الأمثل للتعامل مع ما تجده هي أن تتجاهله تماما, ولا تلتفت إليه, ولا تحكم بأنه قد خرج منك شيء من البول، أو غيره إلا إذا حصل لك اليقين الجازم الذي تستطيع أن تحلف عليه بخروجه، ودون هذا اليقين، فالأصل عدم خروج شيء من البول, أو غيره.

والمذي لا يلتبس بالبول, فهو سائل لزج، ويخرج عادة بعد هيجان الشهوة، والغالب فيه أنه يخرج متقطعا, وقد ذكرنا كيفية تطهيره, وذلك في الفتوى رقم: 50657.

والله أعلم.