اغتسلت للإسلام بسبب نيتي الكفر، وأنا مكره، بسبب الوسوسة الشديدة، فإذا اغتسلت ولم أحلق شعر العانة لأكثر من 40 يوما، لكنني دلكتها لوصول الماء. فهل غسلي صحيح إن شاء الله؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن الغسل يصح دون حلق شعر العانة -إذا وصل الماء إلى البشرة، وأصول الشعر- ولو طال شعرها، أو لم يحلق قبل أكثر من أربعين يوما، وانظر الفتوى رقم: 300193.
هذا؛ وننبهك إلى أن من لم يحكم بردته، لا يلزمه الاغتسال ولا يطالب به؛ لأن الردة لا بد أن تثبت أولا، ويتأكد هذا في حق الموسوس، على أن الراجح أن الكافر لا يجب عليه الغسل إذا أسلم، إلا إذا كان قد ارتكب حال كفره، أو ردته ما يوجب الغسل، وانظر الفتوى رقم: 147945، والفتوى رقم: 133016.
ولعل ما ذكرت من نيتك للكفر هو من وسوسة الشيطان وكيده لعباد الله المؤمنين؛ ليفسد عليهم دينهم ودنياهم، فعليك بالالتجاء إلى الله تعالى، والاستعانة به، والتوكل عليه، وقطع التفكير في هذا الموضوع.
 والله أعلم.