لدي بطاريات اسمها سامكس، إيطالية، ويكتب عليها: صنعت بشركة إيجزكتكو بمصر، بتوكيل من شركة مركلتي، ويكتب عليها: استيراد شركة أمون. فماذا عن بيان السلعة للزبون؟ وهل إن قلت إنها إيطالية فقط، أكون قد غششت في البيع؟

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

 فإن كانت البطاريات مصنوعة في مصر، بترخيص أو توكيل من شركة إيطالية، فليس لك أن تخبر المشتري بأنّ البطارية إيطالية، فيفهم أنها مصنوعة في إيطاليا؛ لأنّ رغبة المشتري في السلعة ربما تختلف بحسب بلد الصنع، ومن ثم يختلف ما يرتضيه من ثمن لها.

واعلم أن الصدق في البيع، والنصح للمشتري، من أسباب البركة، ففي الصحيحين عن حَكِيم بْن حِزَامٍ -رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ- عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قَالَ: البَيِّعَانِ بِالخِيَارِ مَا لَمْ يَتَفَرَّقَا، فَإِنْ صَدَقَا وَبَيَّنَا؛ بُورِكَ لَهُمَا فِي بَيْعِهِمَا، وَإِنْ كَذَبَا وَكَتَمَا؛ مُحِقَتْ بَرَكَةُ بَيْعِهِمَا. وراجع الفتوى رقم: 133806

والله أعلم.