هل المرابحة عن طريق البنك بهذه الطريقة جائزة أم لا: يشتري البنك لصاحب المنفعة سيارة مثلا من بائعها بحيث تنتقل ملكيتها إلى البنك ثم ينتفع بها صاحب المنفعة على أ رض الواقع ولا تنتقل ملكيتها ـ أي على الورق ـ لصاحب المنفعة إلا بعد أن يسدد ما عليه بالفائدة كاملا؟. وجزاكم الله خيرا.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فالظاهر لنا ـ والله أعلم ـ صحة هذه المرابحة، فإنّ منع البنك من نقل الملكية في الأوراق الرسمية لمنعه من بيع السيارة إلا بعد سداد كامل الثمن، جائز عند بعض أهل العلم، فقد أجازت هيئة كبار العلماء السعودية في دورتها الثانية والخمسين أن يبيع الشيء ويرهنه على ثمنه، ويحتاط لنفسه بالاحتفاظ بوثيقة العقد، واستمارة السيارة ونحو ذلك.

والله أعلم.