أملك موقعا يعطي تحميلات موسيقية وأربح من أدسنس، فعلمت أن هذا الأمر حرام، فتبت إلى الله وقمت بإزالة هذه التحميلات، لكن الموقع لا يزال يعمل ـ وروابط التحميل معطلة ولا توجد موسيقى ـ يوجد المحتوى وإعلانات جوجل فقط، فهل الربح بهذه الطريقة حلال من أدسنس، مع العلم أنني قمت بعملية الترشيح؟ وقد اشتريت حاسوبا وهاتفا وملابس بمال أدسنس السابق عندما كانت الموسيقى متوفرة على الموقع فكيف أصلح هذا الأمر؟. وجزاكم الله خيرا.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فقد تقدم الحكم في ترويج الإعلانات في المواقع والتربح منها في فتاوى كثيرة، منها الفتاوى التالية أرقامها: 302275، 242455، 204034.

وأما قولك: وقد اشتريت حاسوبا وهاتفا وملابس بمال أدسنس السابق عندما كانت الموسيقى متوفرة على الموقع ـ فإن كان الإعلان مباحا فالمال المكتسب منه مباح، ولا يظهر أنه يؤثر في إباحته وضعك للموسيقى في الموقع، لأن المال مقابل الإعلان المباح وليس مقابل الموسيقى، وعلى العموم: فلا حرج عليك في الانتفاع بتلك المشتريات، لكن في حال كون المال الذي اشتريتها به مكتسبا من منفعة محرمة، فإن المشهور عند العلماء أنه يجب عليك التخلص من قدر ذلك المال، ولا تطالب بالتخلص من هذه المشتريات، كما سبق في الفتوى رقم: 307696.

بينما يرى بعض العلماء أن من اكتسب مالًا محرمًا برضا الدافع، ثم تاب وأقلع، فله ما سلف، ولا يلزمه التخلص منه ـ لا سيما من كان جاهلا بالتحريم ـ وانظر في هذا الفتويين رقم: 259633، ورقم: 137729.

والله أعلم.