صحوت من نومي، ويوجد لعاب ناشف ذو رائحة كريهة على جانب الفم، وأحسست بطعم هذا اللعاب في فمي. فهل يؤثر هذا على الصوم؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن مجرد إحساسك بطعم اللعاب المذكور في فمك لا يؤثر على صحة صومك؛ فلا يلزم من وجود طعمه أنك ابتلعته، ولو قدر أنك ابتلعت منه شيئا في النوم أو من غير قصد فإن ذلك لا يضر؛ لأن ابتلاع الريق لا يفسد الصوم إلا إذا تعمد ابتلاعه بعد خروجه خارج الفم، كما بينا في الفتوى رقم: 67622.  

والله أعلم.