هل هناك مانع من الاستفادة من موقع http://www.alkhabeer2.com لعلاج الوسواس أو علاج أمراض التي ذكرت في هذا الموقع؟ وجزاكم الله خيرا.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:

ففي حدود ما اطلعنا عليه من خلال الرابط المذكور نستطيع تشجيع السائلة على الاستفادة من هذا الموقع، ففيه فائدة كبيرة في مجال الطب النفسي، مع ما وجدنا من القائم عليه من الاعتماد على النصوص الشرعية، وكلام أهل العلم.

والله أعلم.