عندما يدعو الإمام في صلاة الوتر أدعو وحدي بغير الذي يدعو به، وعندما يسجد، أسجد، أي أنني أقتدي به في كل شيء، إلا عند الدعاء، فهو يدعو، وأنا أدعو وحدي أدعية خاصة بي، فما حكم عملي؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:           

فإذا كنت تسمعين دعاء الإمام في القنوت ـ كما هو الظاهرـ فالصواب في حقك التأمين على دعاء الإمام، جاء في مطالب أولى النهى للرحيباني الحنبلي: ويؤمن مأموم) على قنوت إمامه إن سمعه، وإلا فيقنت لنفسه. انتهى. وراجعي الفتوى رقم: 17627.

ومع ذلك، فما قمت به من تعمد القنوت لنفسك، مع سماع قنوت الإمام, لا تبطل به الصلاة، فهو من قبيل زيادة ذكر مشروع في غير محله, وراجعي الفتوى رقم: 282625

والله أعلم.