تبت من كامل حياتي الماضية البعيدة عن الله، فهل في كل مرة تبت فيها أتوب أيضاً من حياتي الماضية؟.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فمن أذنب ذنبا وجب عليه أن يبادر إلى التوبة إلى الله تعالى توبة نصوحا مستجمعة شروطها، وقد بينَّا شروط التوبة النصوح في الفتوى رقم: 5450.

ومن تاب توبة نصوحا تاب الله عليه وغفر له ذلك الذنب ومحا عنه تبعاته، فإن استدرجه الشيطان وعاد للذنب وجب عليه أن يستحدث توبة أخرى من ذلك الذنب، والأولى أن تكون توبته شاملة لما تقدم من ذنوبه، مخافة أن تكون توبته السابقة لم تستكمل شروطها، وانظري للفائدة الفتويين رقم: 24916، ورقم: 1909.

هذا؛ واجتهدي في اتخاذ وسائل للثبات على طريق الاستقامة، وقد أشرنا إلى بعضها في الفتاوى التالية أرقامها: 56498، 60222، 18074، 142679، 15219.

والله أعلم.