سؤال عن كثرة خروج الريح. فأنا أعاني من كثرة خروج الريح، لدرجة أني لا أكمل الوضوء أحيانا، إلا وأكون بحاجة إلى وضوء جديد. وأحيانا أشعر بأن الريح ستخرج، وأنا في منتصف الصلاة. فاذا توضأت وأكملت الوضوء، وبدأت الصلاة، وشعرت بأن هناك ريحا ستخرج. فماذا أفعل؟ أحيانا أعمل على مدافعتها، وأعرف أنني حتى لو قطعت الصلاة وأعدت الوضوء، فإن الصلاة الجديدة من الاحتمال الكبير أن يتكرر فيها خروج الريح؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:             

 فإذا توضأت, وأحسست بخروج ريح, فيجوز لك حبسها, وصلاتك صحيحة إذا لم تتحققي من خروج الريح أثناء الصلاة, وانظري الفتوى رقم: 129981.
لكن إذا كان خروج الريح مستمرا بحيث لا ينقطع وقتا يتسع للوضوء, والصلاة, فهذا له حكم السلس, وكذلك إذا كان ينقطع وقتا يتسع للوضوء والصلاة، لكن خروجه غير منتظم، بحيث يمكن خروجه في أي وقت, فهذا أيضا حكمه حكم من اتصل حدثه، فيتوضأ بعد دخول الوقت ويصلي، ولا يضره ما خرج منه، ولا عبرة بالانقطاع؛ لأن في اعتباره حرجا ومشقة.

وراجعي الفتوى رقم: 136434.

والله أعلم.