هل يجوز إعطاء المال كهدية لأشخاص بالغين، لا تعلم هل يستعينون به على معصية الله أم لا؟ وهل يجوز إعطاؤه للأطفال كهدية في الأعياد والمناسبات؟ جزاكم الله خيرا.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالأصل في المسلم السلامة، وحسن التصرف، ما لم يظهر منه خلاف ذلك، وعليه، فإن كان هذا الشخص مسلما، فيجوز إعطاؤه الهدية، بل يستحب ذلك، وراجع الفتويين التاليتين: 296818 / 143107.

 ولا ينبغي التفتيش عن حال الناس، بل يتركون في ستر الله تعالى، فإن ظهر من حال شخص أنه يستعين بما يعطى على معصية الله تعالى، فلا يجوز إعطاؤه حينئذ.

وإعطاء الأطفال الهدايا في الأعياد والمناسبات المشروعة، يعد من الفعل الحسن، وراجع الفتوى رقم: 35326، ولمزيد من الفائدة، راجع الفتوى رقم: 98466.

والله أعلم.