أنا فتاة ملتزمة ومحافظة على الصلاة، وعندي خوف شديد، لأنه كلما لمست صديقتي يدي أو مازحتني أشعر بشيء ينزل مني، وأخاف أن يكون منيا، مع أنني أعاني من التهاب لونه أصفر مع رائحة كريهة، فهل هذا مني أم من التهاب؟ وهل يسبق نزول المني مذي؟.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد: 

فمن الواضح أنك مصابة بشيء من الوسوسة، فإن يكن كذلك فعليك أن تعرضي عن الوساوس ولا تبالي بها ولا تعيريها اهتماما، وقد بينا صفة مني المرأة والفرق بينه وبين مذيها في الفتوى رقم: 128091.

والظاهر أن هذا الذي يخرج منك ليس منيا، ولا يجب عليك الغسل إلا إذا تحققت أن الخارج هو المني الموجب للغسل، وإذا شككت هل هذا الخارج مني أو صفرة ناشئة عن الالتهابات، فإنك تتخيرين فتجعلين له حكم ما شئت، وانظري الفتوى رقم: 158767.

ثم إن الصفرة نجسة موجبة للوضوء على ما بيناه في الفتوى رقم: 178713.

والله أعلم.