طلبت من مهندس أن يشطب لي شقتي، واتفقنا على التكاليف، وبقيت 6000 جنيه إلى حين الانتهاء، فلما انتهى وجدت بعض العيوب، فمثلًا: طلبت منه أن تكون النوافذ محكمة حتى لا يكون فيها فراغ يدخل منه تراب، فلم ينجزها بهذه المواصفات، فطلبت منه إصلاحها أولًا، ثم يأخذ الباقي، فقال: لا، بل عليك أن تعطيني الباقي أولًا, فلو جئت من قبل أثناء العمل في الشقة، وأخبرتني لكنت فعلت ذلك، ورفضت، ولم يتصل بي من وقتها، فهل هذا دَين عليّ يجب أن أقضيه؟ وجزاكم الله خيرًا.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد:

فالواجب على الرجل أن يسلمك العمل على الوجه الذي تم الاتفاق عليه في العقد، وإذا لم يقم بإصلاح العيب وكان في العقد اتفاق على حسم بعض الأجرة مقابل ذلك، فلك حسم ما يقابل العيب حسب الاتفاق، أو تقدير أهل الخبرة.

أما باقي الأجرة، فهي دَين عليك للرجل يجب عليك أداؤه له، ولا يجوز لك مطله مع القدرة.

وإذا حصل نزاع فمرده إلى القضاء للفصل فيه، وراجع الفتويين رقم: 230236، ورقم: 285520.

والله أعلم.