أمي ترتدي لباسا للصلاة، في بداية كف الرداء منطقة يضيق فيها اللباس في هذه المنطقة، ليس ضيقا لدرجة أنه ممسك باليد، لكن أوسع من ذلك قليلا. هل تصح الصلاة به؟ أي توجد منطقة من لباس الصلاة تضيق عن باقي أجزاء اللباس، ومكانها في اليد.

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله، وصحبه، أما بعد: 

فصلاة أمك بالثوب المذكور صحيحة، وليس من شرط اللباس ألا يضيق في بعض مناطقه، وإنما ينبغي أن يكون الثوب الذي تصلي فيه المرأة واسعا لا يصف حجم عظامها، فإن كان ضيقا بحيث يصف حجم العظام، صحت فيه الصلاة مع الكراهة، كما بينا ذلك في الفتوى رقم: 120708.

والظاهر أن الثوب الذي تصلي فيه أمك لا يضيق بحيث يصف حجم العظام، فلا كراهة في صلاتها به.

والله أعلم.